لماذا يفضل الكثير التداول في سوق العملات على الأسواق الأخرى


لماذا يفضل الكثير التداول في سوق العملات على الأسواق الأخرى



الفوركس عبارة عن سوق عالمى مفتوح يتم فيه تداول العملات بطريقة البيع والشراء على الأزواج المختلفة ، وعلى الرغم من وجود أسواق أخرى يتم فيها التداول ، إلا أن سوق الأوراق المالية يعد الأكثر شيوعا وقبولا لدى العملاء والمستثمرين للأساب التالية :
1- إمكانية العمل على مدار 24 ساعة فى اليوم ماعدا يومى السبت والأحد " العطلات الرسمية فى البنوك الأوربية " ، فهو ليس حكرا على دولة معينة أو مؤسسة ما ، يمكنك إختيار الوقت المناسب لك سواء صباحا أو مساء ، ولايهم المكان فقط بإستخدام شبكة الإنترنت يمكنك البدء فى عمليات التداول بكل سهولة .
2- السيولة العالية فى سوق الفوركس ..  لذا فإن سوق العملات من الصعب أن يتحكم فيه شخص أو مؤسسة عليا من حيث الصعود أو الهبوط .
3- شفافية وعدالة سوق الفوركس .. لاوجود للغش والخداع ، فالأخبار الإقتصادية يتم إصدارها فى أوقات معينة محددة سلفا سواء عبر الجرائد أو وسائل الإعلام .. وهى أخبار مؤكدة لاخداع فيها .
4- إمكانية الإستفادة وتحقيق مكاسب من سوق الفوركس سواء فى حالة الصعود أو الهبوط بعكس الاسواق الأخرى ، فمثلا كى تحقق أرباحا فى بورصة الاسهم  لابد أن تسير فى الإتجاه الصاعد ، أى تشترى السهم بأقل قيمة ممكنة ، والإنتظار حتى يرتفع لبيعه بأعلى قيمة ممكنة .
5- رافعة مالية كبيرة .. لذا لايحتاج المتداول إلى رأس مال كبير للبدء فى عمليات التداول .
6- السهولة والبساطة فى سوق الفوركس .. كل شئ يتم إلكترونيا  دون تدخل عنصر بشرى أو إحتمالية للخطأ .
7- لاتوجد أى مصاريف أو رسوم .
8- كثرة ووفرة الأخبار والمعلومات .. علاوة على توافر التحليلات التى تساعد على تحقيق الأرباح.
 9- إمكانية التدريب والتعليم  .

إدارة المخاطر في المتاجرة في الفوركس

إدارة المخاطر

في البداية التجارة في سوق الفوركس هي فرصة ممتازة ومليئة بالتحديات وطبعا مربحة لذوي الخبرة و المتعلمين.
 ومع ذلك ، قبل أن تشارك في هذه السوق ، يجب أن تدرس بعناية أهدافك الاستثمارية ، ومستوى خبرتك ، و المخاطر التي على استعداد لاتخاذها. الأهم من ذلك، لا تستثمر الأموال التي لا يمكن أن تخسرها.
 سوق الفوركس هو الأكبر والأكثر سيولة في العالم لأن قوى الاقتصاد الكلي - العوامل الاقتصادية تقود أسعار العملات في الاقتصاد العالمي ، وهذه البوابات لديهم ميل ولديهم أنماط الاتجاه يمكن التنبؤ بها إلى حد ما.
وبالتالي، فإن سوق العملات الأجنبية هو السوق الأكثر غني بالامكانيات للشراء والبيع .
 الجانب الأكثر جاذبية في سوق الفوركس هو المردود العالي . الرافعة المالية هي المشجعة أعلى استجابة لهؤلاء المتوقعين في وقت قصير لكسب مبالغ كبيرة مع الحد الأدنى من المبالغ. سبيل المثال، إذا كانت القيمة حسابك هو 1,000 دولار، و اخترت التجارة في مبلغ 100 الف دولار، و كنت الاستفادة من نفسك 100 مرة و هذا هو النفوذ الأكثر أهمية.
معظم التجار يقوموا بتحليل الرسوم البيانية  بشكل صحيح ويقومون بدخول والخروج من الاسواق بشكل منطقي  ، ومع ذلك ، والتجار يميلون إلى "سقوط" على الإفراط في الرفاعة المالية وحجز الهوامش ( دخول الموقف الذي هو كبير جدا ل محافظهم) ، ونتيجة لذلك، في كثير من الأحيان ، يضطر التجار لجعل خروجهم في الوقت الخطأ . ويسبب العجلة في اخد القرار الصحيح
مدير المحافظ المتمرن ذات الخبرة لا يتاجر برافعة اكتر من 30—20% بحسب رصيد الحساب ويستعمل اوامر وقف الخسار والربح التي لها جزء كبير ومهم في ادارة المحفظة الناجحة
العديد من التجار تأتي مع توقعات كاذبة حول إمكانية تحقيق الربح من دون معنى و هناك حاجة للتداول في سوق الفوركس .
التداول على المدى القصير ليست لعبة للهواة ، وأنه أيضا ليس الطريقة للربح السريع كما معظم الناس تظن.
فقط لأن سوق الفوركس يبدو أكثر غرابة الأسواق أو أقل دراية عن الاسواق المحلية ، لا يعني أنة لا يخضع لقوانين  الاقتصاد والمنطق بسيط .
لا أحد يمكن أن يأمل في تحقيق أرباح عالية من دون مخاطر عالية ، وهذا يعني أن تتحمل عواقب سلوك غير متناسقة من السوق، الأمر الذي يؤدي إلى خسائر كبيرة . تداول العملات الأجنبية ليست سهلة، و العديد من التجار مع سنوات من الخبرة الذين ما زالوا فقدان المال بشكل دوري.
الشخص لفهم ذلك يتطلب بعض الوقت ل يتعلم أن يكون تاجرا ، وأنه لا توجد طرق مختصرة في هذا الشأن لتتمكن من السوق وتكون رابح في وقت قصير.
لمساعدة و تشجيع الأفراد وشركات الاستثمار والشركات التي تفهم كيفية النجاح في سوق العملات الأجنبية قد خلقت المدارس و دورات في النقد الأجنبي ، والتي سوف تساعد على توجيه و تصبح جميع المستثمرين تدريجيا من خلال تعلم المبادئ و الانضباط ، والمستثمرين والتجار الموهوبين.
 يجب أن معظم المستثمرين اعتماد محفظة فوركس متنوعة من الفوائد وفي المقابل تتمتع بإمكانيات كبيرة لسوق تداول العملات.
 في الختام ، إذا كنت تشعر أنه نظرا لضيق الوقت ، وقلة الخبرة والمعرفة ، والتجارة الشخصية ليست لك ، خدمة ادارة المحافظ العملات تتشرف بخدمتك وهي  الحل الانسب بالنسبة لك..حظا سعيدا !ونأمل النجاح للجميع

حان الوقت للتخوف ؟ المحللون : تراجع السوق سوف يستمر !!


تراجع السوق
انخفض وول ستريت إلى 2.6 ٪ الليلة الماضية وآسيا هبط مؤشر نيكاي هذا الصباح بنسبة 4.2 ٪  محللون أمريكيون يحذرون تغيرت المعنويات  والاتجاهات  لا تندفعوا لدخول الاسواق مع العلم ان  إذا انخفض السوق ب 5 ٪ أخرى هذا من شأنه أن يكون فرصة جيدة للشراء

هو بدء التصحيح العميق في الأسواق بعد فترة طويلة من الصعود و التحذيرات المتكررة من الخبراء أن أسهم هي مكلفة للغاية ؟
 الأسواق الآسيوية للهبوط اليوم ( يوم الثلاثاء) أدناه بحدة الانخفاض الحاد في وول ستريت الليلة الماضية و مؤشر نيكاي
( 14008.47   -4.18%
دخلت اليابان رسميا أمس ل " إصلاح " بعد الانتهاء من سقوط أكثر من 10 ٪ من الذروة ( قفز المؤشر بنسبة 57 ٪ في العام الماضي في أعقاب برنامج التحفيز القوي من البنك المركزي
مع حذف أكثر من 3 تريليون دولار في القيمة السوقية من الأسواق هذا العام. أسباب الانخفاض هي التباطؤ الاقتصادي في الصين والحد من شراء السندات من قبل الاحتياطي الفيدرالي، الأمر الذي يزيد من القلق بأن سوف تضرب الاقتصاد الأمريكي. انخفض سعر صرف الين بنسبة 18 ٪ العام الماضي ، توقف انخفاض و بدأت لتعزيز هذا العام. يعتبر عملة ملاذ آمن في أوقات الاضطراب في الأسواق.
هل هذا التعديل هو بالفترة الزمنية القصيرة  او موجة الانخفاضات اعمق بعد  ؟ ويقدر احد خبراء في PandaInvesting  قد يستمر تخفيضات إذا كان يخيب بيانات الاقتصاد الكلي نشرت في المستقبل القريب ، لكنه الآن يؤكدون أن الصورة الاقتصادية الأوسع هو جيد نسبيا لذلك ليس هناك سبب للذعر .

وقال "ما يثير الاهتمام هو أن نرى كيف تحرك الاسواق الشديد من وصول  معلومات قليلة جدا "، وقال  كبير مخططي الاستثمار في PandaInvesting واضاف "اننا قد أعطى مؤشر ISM ضعيف الولايات المتحدة،   PMI الصين مخيب للأمل  ولذلك التصحيح هو له المبرر حاليا  " .
  S&P 500انخفاض
تذبذت بورصة  S&P 500  بأكثر حركات منذ 7 اشهر بعد صدور مؤشر ISM ، والذي انخفض إلى أدنى مستوى منذ مايو 2013. وقال استراتيجي بارز في PandaInvesting  لادارة المحافظ الفوركس أن التصحيح صحي بعد المكاسب الأخيرة " نعتقد انه من التصحيح هو امر طبيعي، وكما وعشنا هذه التحركات سابقا قبل عام والسؤال هو عن سوق الولايات المتحدة هو كيف يمكن للاقتصاد الامريكي أن ينمو ؟؟
.
من الناحية الفنية ،
 كل من داو جونس( 15338 +0.30٪ )  انخفض ومؤشر نيكي الياباني ما دون المتوسط المتحرك 200 للمرة الأولى منذ عام 2012 . هذا هو إشارة هبوطيه . مؤشر S & P 500 سجلت هذا العام عائدا سلبيا بنسبة 3.6٪ ، لكنه لا يزال بعد القفزة ب 19 ٪ في العام الماضي .
للنهاية  قال احد خبراء في PandaInvesting  ، لم يكن هناك تغير كبير في الاقتصاد العالمي ، وانما في معنويات المستثمرين : "إن الاقتصاد العالمي لا يختلف كثيرا اليوم مما كان عليه قبل شهر ، كانت أسهم على مستويات أعلى ، ما الذي تغير هو الشعور وخاصة في  الأسواق الناشئة. وفي هذا الصدد ، هناك ربما مساحة أكبر في الانخفاض. ما إذا كانت السوق سوف تنخفض 4 ٪ إلى 5 ٪ أخرى ، وستكون هذه فرصة جيدة للشراء " .

التجارة الالية في تداول العملات

 
التجارة الالية

إن التجارة الالية هي تجارة عملة يتضمن استخدام برنامج مصمم خصيصا لفتح وإغلاق المتاجرات بشكل آلي على منصة تبادل العملات ويعرف البرنامج  بالمستشارين الخبراء وهو بالاساس روبوت مبرجم باستخدام لغة Metaquotes(MQL) لغرض الدخول والخروج من المتاجرات حين يتم توفر العوامل المتغيرة لاستراتيجيات المتاجرة، على مخططات العملة. ، يتم "تعليم" روبوتات تبادل العملة (فوركس) كيف ومتى تتاجر وفقا للإشارات المقدمة من المؤشرات التقنية.




تجارة الفوركس عبر الانترنيت


 
سوق الفوركس
فوركس , Foreign Exchange Market , سوق التداول عبر الانترنت OTC تجارة وتداول غير محددة بمكان مركزي , تداول مباشر عبر شبكات الاتصال من خلال الشاشة العنكبوتية او الهاتف الذكي الجوال
مع توفر منصة تداول اندرويد او اي فون او منصة ويب.
لتجارة الفوركس يجب ان تكون هذد الشروط لاستكمال الاولكسترا
انت و جهازك ,شبكة سريعة وجيدة , تعليم وتدريب وممارسة ومبادئ التداول ,مال فائض مناسب للاستثمار ,وسيط موثوق
الفوركس هو  الاستفادة من الارتفاع و الانخفاض فى اسعار العملات و التى تتغير يوميا بشكل كبير من خلال عملية التداول  بالبيع والشراء

تجارة الفضة

كان تداول الفضة أحد أشكال الإستثمار الأكثر شهرة منذ آلاف السنين وبطريقة مشابهة لمعظم السلع الأخرى، فإن قيمته مشتقة من العرض والطلب.بسبب السلوك المتقلب لأسعار الفضة، كان التجار قادرين على الإستفادة من الإستثمارات قصيرة الأجل في السوق وهذا أضاف جاذبية لهذا المعدن الثمين.
تجارة الفضة


في سلوك مماثل للذهب، إرتفعت قيمة الفضة منذ بداية القرن 21،مما جعله مغريًا للاستثمار على المدى الطويل، ومع ذلك فإن التقلبات الكبيرة المتكررة في سعره اليومي جعلت الفضة واحدة من السلع المتداولة والأكثر شعبية. مثل الكثير من العملات والمنتجات الأخرى القابلة للتداول، الفضة تتيح للمتداولين الإستفادة من جميع تحركات السوق الإيجابية منها والسلبية من أجل تحقيق نتائج مفيدة وأرباح.

التداول يتم بشكل اساسي مقابل الدولار الامريكي واليورو حيث يكون برمز XAG/USD  اوXAG/EUR , وكما هو الحال لجميع المعادن النفيسة , من الممكن ان يتعرض متداولو الفضة لفترات مرتفعة التذبذب , حيث يتاثر السوق بالاحداث التي قد لا تبدو في ظاهرها انها مرتبطة بتداول الفضة.



الإستثمار في المحافظ الإستثمارية، فضلا عن ذلك، يستخدم كأداة تحوط من خطر التضخم. وكأي أداة مالية، فإن قيمة هذا المعدن متغيرة إلا إنه يمتاز بقيمة حقيقية ثابتة ودائمة، لذا ينصح العديد من الخبراء بتضمين الفضة بين الأصول الإستثمارية. يعتمد الخبراء في قراءاتهم على التغيرات التاريخية كتلك التي حصلت بين عامي 1971 و 1981 حيث فقد الدولار الأمريكي اكثر من نصف قيمته بينما إرتفعت أسعار الفضة حتى خمسة أضعاف تقريبا.

يتم التداول والمتاجرة بهذا المعدن في العديد من الأسواق حول العالم في أي وقت ليلاً و نهاراً، يعتبر سوقا لندن و نيويورك، من اهم الاسواق على مستوى العالم  كما توجد اسواق مهمة اخرى للتداول على معدن الفضة في كل من زيورخ وطوكيو وسدني وهونج كونج، و أماكن أخرى من العالم.

تتاثر اسعار الفضة ايضا باسعار الذهب من حيث التحركات يجب على المتداول ان يتابع تحركات الذهب بشكل مستمر

مزايا سوق تجارة العملات العالمية


الفُورِكْس له الكثير من المزايا التي جعلته أكبر الأسواق المالية في العالم وأسرعها نموًا، ويومًا بعد يوم يتزايد عدد المتاجرين في سوق العملات لأفضليته على الأسواق الأخرى، وسنستعرض بعض من مزايا المتاجرة في سوق العملات:

● السيولة الضخمة:

الفُورِكْس يتميز بسيولته الضخمة، فهناك دائمًا بائعين ومشترين عند كل الأسعار، وهو ما يعني إمكانية فتح وإغلاق الصفقات عند السعر الذي تريده، على عكس الحال في الأسهم حيث يمكن أن تبقى معلقـًا في صفقة بسبب نقص السيولة في السهم الذي قمت بشرائه، أو حيث يمكن ألا تجد عروض عند السعر الذي تريد شراء السهم منه.


● إمكانية المتاجرة في الوقت المناسب لك:

يعمل الفُورِكْس على مدار 24 ساعة، وهذا يعطي الفرصة للمتاجرين في جميع أنحاء العالم بالمتاجرة في الوقت المناسب لهم بغض النظر عن تفرغهم من عدمه.




● الربح في الاتجاهين الصاعد والهابط:

في الفُورِكْس يمكنك الاستفادة من الاتجاهين، فإذا توقعت الصعود تقوم بالشراء وإذا توقعت الهبوط تقوم بالبيع، أي أنك يمكنك الاستفادة من جميع أوضاع السوق.


● المتاجرة باستخدام الرافعة المالية:

 في سوق العملات يمكنك المتاجرة بأضعاف أضعاف رأس مالك باستخدام الرافعة المالية، وهو ما لا يتوفر في أي سوق آخر، ويمكنك من تحقيق أرباح كبيرة من مبالغ صغيرة، ولكن عليك الحذر فكما تساعدك الروافع المالية على تحقيق أرباح كبيرة، قد تتسبب أيضًا في خسائر ضخمة إذا لم تستخدم بحكمة وحرص.


● المتاجرة بدون عمولات إضافية:

لا يوجد أي عمولات إضافية على الصفقات في سوق العملات، فالوسيط لا يأخذ على تنفيذ الصفقات سوى الفارق السعري بين سعر الشراء وسعر البيع، ويعد هو الهامش الربحي (Spread) الذي حصل علية الوسيط.


● لا يمكن لأي جهة التحكم في الأسعار:

السيولة الضخمة لسوق العملات تجعل من المستحيل لأي فئة تحريك السوق والتلاعب بالأسعار كما يحدث في الأسواق ضعيفة السيولة، فحتى كبار البنوك والمحافظ الاستثمارية الضخمة لا يمكنها التحكم في الأسعار.


● إمكانية المتاجرة بمبالغ صغيرة:

الحد الأدنى لفتح حساب في سوق العملات في أغلب الشركات لا يزيد عن 300 دولار، وهو ما يتيح لصغار المستثمرين المتاجرة في السوق كغيرهم من الكبار، بأموال تفيض عن حاجتهم.



● إمكانية فتح حساب تجريبي مجاني:

توفر شركات الوساطة إمكانية فتح حساب تجريبي مجاني (Demo Account)، يمكنك من خلاله المتاجرة في السوق بأموال وهمية، للتدرب على ظروف السوق المختلفة والتعلم الجيد قبل البدء في المتاجرة، وتكون المتاجرة على الأسعار والأوضاع الفعلية للسوق والاستثناء الوحيد أن الأموال في الحساب التجريبي هي وهمية للتدريب فقط، وهي من أهم مميزات سوق العملات، حيث يمكنك التدرب على السوق بالفعل والحكم عليه وعلى أدائك فيه مستقبليًا.